خام النفط الامريكي يرتفع لاعلى قيمة في اسبوعين، والانظار نحو ليبيا وايران

  • Post category:الأرشيف

ارتفع خام النفط ليطابق أعلى مستوى في أسبوعين، بعد ان سجلت المخزونات في الولايات المتحدة يوم الثلاثاء انخفاضا حادا وغير متوقع لدى أكبر مستهلك للنفط في العالم.

تراجع المخزون النفطي بنسبة 7.66 مليون برميل الى 350.2 في الأيام السبعة المنتهية في 10 يناير، وفقا لبيانات إدارة معلومات الطاقة، ومن الجدير بالذكر ان البيان الصادر كان اضعف بخمس مرات من التوقعات التي نصت على انخفاض 1.3 مليون برميل في استطلاع أجرته وكالة انباء بلومبرج.

oil

صرح المحلل الاقتصادي “هاري تشيلينجوريان”  في “بي إن بي” على ان النفط ببساطة يواصل مكاسب يوم الثلاثاء مستندا على التصريح السلبي للمخزون.

نظرة على المخزونات الامريكية

تقلصت مخزونات الخام على اثر انخفاض الواردات 13 في المئة الاسبوع الماضي وهو أكبر عدد منذ سبتمبر 2012، وفقا لتقرير ادارة معلومات الطاقة الذي قام بتقييم المخزونات في كوشينغ بولاية أوكلاهوما، وهي أكبر مركز الولايات المتحدة لتخزين النفط، ونقطة التسليم.

صرحت تقارير الادارة ان امدادات نواتج التقطير التي تشمل زيت التدفئة والديزل انخفضت 1.02 مليون برميل، بينما ارتفع توقع الإمدادات بنسبة 1.25 مليون نسمة، وفقا لمتوسط ​​تقديرات 11 محللا من استطلعت بلومبرج.

لقد شهدنا ايضا زيادة في مخزونات البنزين بـ 6.18 مليون برميل، مقارنة مع توقع زيادة بـ 2.5 مليون.

واظهرت البيانات تراجع في معدلات تشغيل المصافي بنسبة 2.3 نقطة مئوية، وبالتالي تسجيل معدل ​​90 في المئة من طاقتها الانتاجية.

oklahoma

ليبيا وحقل شرارة

لقد شهدت ليبيا مؤخرا هدوء حالات الاضطراب والمظاهرات، التي اثرت بشكل سلبي على انتاج الحقول فيها، كون المحتجين استعملوا اساليب تخريب وحرق فيها.

 فالتصريحات الاخيرة للمتحدث باسم الجماعة  مصطفى امين اكدت عودة الاعمال  إلى وضعها الطبيعي في حقل شرارة، كما وأن المحتجين راضين عن استجابة الحكومة لمطالبهم.

 بحسب تقارير جمعتها بلومبرج فان إنتاج ليبيا سجل  570 الف برميل يومي أمس، بحسب تقارير محمد الحراري، المتحدث باسم شركة النفط الوطنية المملوكة للدولة، ومن الجدير بالذكر ان ليبيا تملك أكبر احتياطيات الخام في افريقيا.

النفط الايراني

تفصل أوروبا أيام من وقف فرض حظر إعادة التأمين لناقلات النفط الإيراني، وهو الإجراء الذي ساعد خفض صادرات الخام من البلاد بأكثر من 50 في المئة.

وقال أندرو باردو، الضابط التنفيذي في المجموعة الدولية عن طريق البريد الإلكتروني اليوم فإن الهدوء النسبي في المنطقة سيبدأ في 20 يناير كانون الثاني ويستمر لمدة ستة أشهر على الأقل.

من الجدير بالذكر على انه لم يتم رفع العقوبات على النفط، انما رفعت فقط حول وسائل النقل والتأمين، الامر الذي من المحتمل ان يرفع الى حد ما صادرات النفط الإيرانية إلى دول من بينها الهند والصين وجنوب افريقيا وكوريا الجنوبية واليابان.

التحليل الفني والأساسي على النفط حصرياً من شركة eToro لموقع اسواق الشرق الأوسط وشمال افريقيا مقدم من المحلل جورج نداف