النفور من المخاطرة يساعد الدولار على تعويض خسائره السابقة

  • Post category:الأرشيف

كانت هناك مخاوف بشأن التخفيضات الكبيرة في الميزانية وزيادة الضرائب  إذا فشل الكونغرس الأميركي في الموافقة على الميزانية، والمعروفة باسم “الهاوية المالية”، الأمر الذي أدى إلى لجوء المستثمرين إلى الأصول الآمنة على مدار التداول  يوم أمس. ونتيجة لذلك، تمكن الدولار الأمريكي من تعويض معظم الخسائر التي تعرض لها خلال الجلسة الآسيوية في الليلة السابقة. وارتفع الدولار / فرنك بما يقارب 70 نقطة ووصل الى مستوى 0.9470 قبل أن يتراجع إلى مستوى 0.9455. مقابل الدولار الكندي، الدولار تقدم ما يقرب من 60 نقطة قبل وبلغ ذروته عند 0.9937.

اليوم، من المقرر الاعلان عن العديد من المؤشرات من الولايات المتحدة والتي لديها القدرة على توليد تقلبات في حركة الدولار. وسوف يرغب التجار في التركيز على  كل من الميزان التجاري ومعدلات الشكاوى الاسبوعية من البطالة، والتي من المقرر الإعلان عنهما في الساعة 13:30 بتوقيت جرينتش. وفي ظل التوقعات بأن كل المؤشرات قد تأتي بنتائج أسوأ من القراءات السابقة، قد لا يتمكن الدولار من الحفاظ على اتجاهه الصعودي الذي سلكه يوم أمس. بالإضافة إلى ذلك، من المقرر انعقاد المؤتمر الصحفي البنك المركزي الأوروبي،  في الساعة 13:30، والذي قد يؤدي إلى تقلب في السوق إذا كان هناك أي إعلانات بشأن الجولة المقبلة من أموال خطة الإنقاذ اليونانية.

فوركس يارد