النظرة اليوميه من فوركس يارد 07/11/2012

  • Post category:الأرشيف

التصويت اليوناني قد يؤدي الى تقلب اليورو اليوم

كانت أسواق العملات هادئة نسبيا يوم أمس، حيث أدت الشكوك بشأن نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية إلى امتناع المستثمرين عن فتح صفقات كبيرة. ومع ذلك، تسببت المخاوف بشأن اقتصاد اليونان إلى انخفاض اليورو إلى أدنى مستوى جديد له خلال شهرين أمام الدولار في التعاملات الصباحية المبكرة. اليوم، يمكن أن نتوقع ان تكون حركة التداول أكثر تقلبا ، حيث سيتم الاعلان عن النتائج النهائية للانتخابات الأمريكية جنبا إلى جنب مع تصويت اليونانيين على مجموعة من حزم الإصلاح وهو ما قد يتأثر به السوق. وفي حالة فشل البرلمان اليوناني تمرير الإصلاحات الاقتصادية فسوف يؤدي هذا إلى خسائر كبيرة لليورو .

  • اتجاهات سوق العملات

EUR/USD GBP/USD USD/JPY USD/CHF AUD/USD EUR/GBP
الاتجاه اليومي up up down down up up
الاتجاه الاسبوعي up up down down up up
خطوط المقاومة 1.2968 1.6128 81.02 0.9483 1.0575 0.8116
1.2923 1.6084 80.58 0.9435 1.0524 0.8072
1.2894 1.6057 80.31 0.9406 1.0496 0.8045
خطوط الدعم 1.2848 1.6012 79.87 0.9358 1.0443 0.8001
1.2820 1.5985 79.60 0.9329 1.0411 0.7975
1.2774 1.5941 79.16 0.9281 1.0360 0.7931

التحليل الاقتصادي

الدولار الأمريكي – النتائج النهائية للانتخابات الأميركية اليوم قد تؤثر على الأسواق اليوم

ظل المستثمرين القلقين مترددين لفتح صفقات كبيرة خلال تعاملات يوم أمس في الجلسة الأوروبية، قبل معرفة النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية الأمريكية. ونتيجة لذلك، شهدت معظم أزواج العملات تحرك بسيط على مدار اليوم. ومع ذلك، تمكن الدولار من الارتفاع أكثر من 20 نقطة مقابل الين الياباني خلال منتصف يوم التداول ليصل الى مستوى 80,26. ولم يحالف الدولار الحظ مقابل الدولار الكندي. فقد انخفض الدولار الامريكي/ الدولار الكندي ينخفض الى 0,9932 خلال التعاملات الأوروبية، بانخفاض قدره 24 نقطة.

اليوم، من المتوقع اعلان النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية الأميركية وانتخابات الكونغرس مما قد يؤدي الى تقلبات كبيرة في السوق. إذا تبين أن لا يمكن تحديد فائز واضح في الانتخابات بين الرئيس أوباما وميت رومني، يمكن للمستثمرين اختيار وضع أموالهم مع الأصول الآمنة مثل الدولار الأمريكي والين الياباني، حتى تقدم صورة أوضح نفسها. بالإضافة إلى ذلك، سوف يرغب التجار في التركيز على انتخابات المجلس اليوناني لإقامة مجموعة من الإصلاحات الجديدة اللازمة لإطلاق دفعة جديدة من أموال خطة الإنقاذ. يمكن العملات الآمنة ان ترتفع إذا فشل اليونان لإقامة الإصلاحات.

اليورو – كل العيون على الأصوات اليونانية اليوم

على الرغم من بطء التداول يوم أمس، تمكن اليورو من تسجيل ارتفاعات معتدلة أمام العملات التي تعتبر ملاذ آمن قبل إجراء تصويت حاسم على تدابير التقشف في البرلمان اليوناني. وقد تمكن اليورو/ ين ياباني من الارتداد من ادنى مستوى خلال ثلاثة أسابيع ليصل الى اعلى مستوى له عند 102,87 بزيادة أكثر من 50 نقطة خلال منتصف يوم التداول. مقابل الدولار الأمريكي، تمكنت العملة المشتركة من الاندفاع بمقدار 47 نقطة تقريبا بعد أن وصل إلى أدنى مستوى له خلال شهرين خلال التعاملات الصباحية ليسجل اعلى مستوى له عند 1.2818 في جلسة بعد الظهر.

وخلال التداول اليوم، من المحتمل أن تتركز كل العيون على التصويت في البرلمان اليوناني بشأن مجموعة جديدة من تدابير التقشف اللازمة لتأمين دفعة جديدة من أموال خطة الإنقاذ. وفي حالة عدم تنفيذ تدابير التقشف التي لا تحظى بشعبية عميقة فسوف تواجه اليونان تهديد بالانزلاق الى ركود أعمق بكثير. في مثل هذه الحالة، يحذر المحللون من أن المستثمرين قد يحولون أموالهم إلى الأصول الآمنة، والتي يمكن أن تسبب في تحول اليورو الى الاتجاه الهبوطي.

الذهب – رغم الارتفاعات المعتدلة، لا يزال الذهب عند ادنى مستوى 9 اسابيع

قضى الذهب معظم التداول يوم أمس بالقرب من أدنى مستوى له خلال 9 اسابيع ولا يزال المستثمرون حريصين على معرفة من الذي سيفوز في الانتخابات الرئاسية الأميركية، مترددين في فتح صفقات كبيرة. ومع ذلك، تمكن هذا المعدن النفيس من الارتفاع أكثر من 7 دولارات للاوقية ليصل الى مستوى 1692,45 دولار. وقد ادى التصحيح الهبوطي الطفيف الى دفع الاسعار إلى مستوى 1689 دولار في وقت لاحق من نفس اليوم.

وخلال التداول اليوم ، من المرجح ان تحدد نتائج الانتخابات الأمريكية الاتجاه الذب سيسلكه الذهب على مدار اليوم. يتوقع المحللون أن يكون فوز الرئيس أوباما معناه أن أسعار الفائدة الامريكية ستبقى منخفضة في المستقبل المنظور، مما قد يدعم سعر الذهب. وعلى العكس، قد يعني فوز ميت رومني يعني أن المعدن النفيس قد يمتد في اتجاهه الهبوطي الأخير.

النفط الخام – النفط الخام يشهد ارتفاعات صغيرة قبل نتائج الانتخابات الامريكية

تمكن سعر النفط الخام من الوصول الى مستوى 86,50 دولار خلال التعاملات الأوروبية أمس، اي بما يقرب 1 دولار للبرميل. إلا ان هذه السلعة لم تتمكن من الحفاظ على مكاسبها، حيث لا يزال المستثمرون متوترون بشأن نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية. ومع حلول جلسة بعد الظهر، انخفض سعر النفط إلى مستوى 86,00 دولار.

وخلال التداول اليوم، بالإضافة إلى نتائج الانتخابات الأمريكية، والتي من المؤكد أنها سوف تؤدي إلى تقلب أسعار النفط، سوف يرغب التجار أيضا في التركيز على انتخابات البرلمان اليوناني على مجموعة جديدة من تدابير التقشف. في حالة تصويت البرلمان لصالح تنفيذ التدابير الجديدة، الذي من شأنه أن يطلق دفعة جديدة من أموال خطة الإنقاذ، فسوف يؤدي ارتفاع معدلات الرغبة في المخاطرة بين المستثمرين الى دعم أسعار الخام.

التحليل الفني

اليورو/ دولار

في حين أن مدى ويليامز النسبي على الرسم البياني اليومي يقع في منطقة ذروة البيع، فإن معظم المؤشرات الفنية الأخرى على المدى الطويل تظهر ان هذا الزوج يتحرك في مدى تداول محدد. قد يرغب التجار في الانتظار والترقب في الوقت الحالي، ومن المرجح ان تقدم صورة أكثر وضوحا عن نفسها في المستقبل القريب.

الباوند/ دولار

يدل التقاطع الهبوطي الذي تكوّن على MACD/OsMA على الرسم البياني الأسبوعي على أن التصحيح الهبوطي قد يتحقق في الأيام القادمة. وعلاوة على ذلك، فإن مدى ويليامز النسبي على الرسم البياني نفسه يحوم بالقرب من منطقة ذروة الشراء. وسوف يرغب التجار في التركيز على هذين المؤشرين، لأنها قد يشير الى ان الحركة الهبوطية وشيكة.

الدولار/ ين

يقع مؤشر القوة النسبية حاليا على الرسم البياني اليومي في منطقة ذروة الشراء، مما يدل على أن التصحيح الهبوطي قد يتحقق في المستقبل القريب. وعلاوة على ذلك، يشير الاستوكاستك البطيء على الرسم البياني الأسبوعي بات أقرب إلى تشكيل تقاطع هبوطي. قد يكون فتح صفقات بيع هو الاختيار الذكي لهذا الزوج.

الدولار/ فرنك

تكوّن على مؤشر الاستوكاستك البطيء على الرسم البياني اليومي في الوقت الحالي تقاطع هبوطي، مما يدل على أن هذا الزوج قد يشهد تصحيح هبوطي في المستقبل القريب. ويدعم هذه النظرية مدى ويليامز النسبي على الرسم البياني ذاته، والذي دخل في منطقة ذروة الشراء. قد يكون البيع هو الخيار الحكيم لهذا الزوج.

التوصية اليومية

البلاتينيوم

يبدو ان هناك تقاطع صعودي على وشك التكوّن على مؤشر MACD/OsMA على الرسم البياني اليومي مما يدل على أن التصحيح الصعودي قد يتحقق في المستقبل القريب. بالإضافة إلى ذلك، دخل مدى ويليامز النسبي على نفس الرسم البياني إلى منطقة ذروة البيع. قد قد يكون هذا هو الوقت المناسب لتجار الفوركس لفتح صفقات شراء قبل الحركة الصعودية المحتملة.